من هي طائفة الكتبة: Clerical اليهودية؟

, , Leave a comment

طائفة-الكتبة-اليهودية

الكتبة: Clerical

هذه الفرقة كما يظهر من الإسم كانت تعمل بكتابة التوراة ونسخها لمن يريد مقابل أجر، ونظرا لكثرة كتابتهم للتوراة ألموا بتعاليمها، وبمرور الزمن أمكنهم أن يتحولوا إلى معلمين ووعاظ ومرشدين .

وهذه الفرقة تختلف عن طبقة اللاويين الكهنة، فالكهنة كثر ولكن الذين يجيدون الكتابة قلائل، وهذه الطبقة صارت تتحكم في العهد القديم. فهم فقهاء الشرع الذين كانوا ينكبون على شرح الكتاب المقدس، ويعتنون بكثير من المسائل الشكلية التي من شأنها الابتعاد بالإيمان عن صبغته الفطرية رغم تقواهم الشخصية العميقة، ولم يسلموا من التأثر بالمذاهب الثنوية التي تتعارض فيها الروح والمادة أو النفس والجسد وبالنظريات اليونانية في الإله والكون والإنسان.

وقد لعبت هذه الفرقة دورا بارزا في حياة المسيح عيسى – عليه السلام – ولذلك كان اسمهم يقترن بالفريسيين في الأناجيل . وقد ندد عیسی – عليه السلام – بالكتبة والفريسيين في مواضع كثيرة، فيقول في إنجيل متی:

ويل لكم أيها الكتب والفيسبون المراؤون! لأنكم تغلقون ملكوت السماوات قدام الناس، فلا تدخلون أنتم ولا تدعون الداخلين يلون. 14 ویل لكم أيها الكتب والفريسيون المراؤون؛ لأنكم تأكلون بيوت الأرامل، ولعلة تطيلون صلواتكم. لذلك تأوين ديونة أعظم. 15 ويل لكم أيها الكتب والفيسيون المراؤون لانكم تطوقون البحر والبر لتكبوا دخيلا واحدا، ومتى حصل تصنعونه انا لجهنم أكثر من مضاعفاء (۱) ويقول في موضع آخر من نفس الإنجيل : ۲۷۰ ويل لكم أيها الكتبة والفريسيون المراؤون؛ لأنكم تشبهون بورا مبيضة تظهر من خارج جميلة، وهي من داخل مملوءة عظام أموات وكل تجساسة. ۲۸ هكذا أنتم أيضا: من خارج تظهرون للناس أبرارا، ولكنگم من داخل م وتون برياء وإنما. ۲۹ ويل لكم أيها الكتب والفسيون المراؤون؛ لأنكم بنوت قبور الأنبياء

تینون مدافن الصديقين، ۳۰ وتقولون: لو كنا في أيام آبائنا لما شاركناهم في دم الأنبياء. ۳۱ فانتم تشهدون على أنفسكم انكم ابناء قتلة الأنبياء. ۳۲قاموا أنتم مكان آبائكم. ۳۳أها الحيات أو الأقاعی! گیف تهربون من ديونة

” :

كما تجد في القرآن الكريم تنديدا واضحا بهذه الفرقة، يقول تعالى : ومنهم أون لا يعلمون الكتاب إلا أماني وإن هم إلأ يظنون ) فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا فويل لهم ما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون .

ونظرا للتطور الذي حدث لليهود من جراء ما وقع بهم صار لرجال الدين عندهم توجه للسياسة وانشغال بها مع التعليم، ومن ثم قام هؤلاء الكتبة بإنشاء المدارس التي يقوم أعضاء هذه الفرقة بتعليم الناس، الأمر الذي جعل لهم تلاميذ ومریدین، وأصبحت لهم تعاليم خاصة هي تعاليم التلموده.

 

Leave a Reply